لوائح الشحن المغناطيس بواسطة الطائرة

وتصنف القوات المغناطيسية الفيدرالية واتحاد النقل الجوي الدولي ماغنيتس ذات قوة مغناطيسية تبلغ 0.159 أمبير لكل متر أو أكبر، وتلك التي تكون فعالة بشكل ملموس على مسافة 2.1 متر أو أكثر، كسلع خطرة لإمكاناتها للتدخل في الأجهزة على متن طائرة . وبالنظر إلى وضعهم، فإن المواد المغناطيسية لا بد من معالجتها من قبل أولئك الذين تلقوا تدريبا على التعامل مع البضائع الخطرة وحافظوا عليه.

ماغنيترونس هي الأجهزة التي تستخدم الكهربائية والتيارات المغناطيسية لخلق الحرارة الناتج. عندما تعبأ للشحن الجوي، يجب أن تكون معبأة ماغنيترونز بحيث قطبية الوحدات الفردية تعارض بعضها البعض. هذه الطريقة من التعبئة سوف تلغي مؤقتا المجالات المغناطيسية للأجهزة، ومنع الجهاز من التدخل في الصكوك الطائرة.

يتم تصنيع المغناطيس الدائم من المواد التي تحتفظ بمجالاتها المغناطيسية ما لم يتم تغلغلها بواسطة التغيرات البيئية أو التدخل اليدوي. عند التعبئة المغناطيس الدائم للشحن عن طريق الجو، يجب تثبيت أشرطة حارس. يتم وضع هذه القضبان حول القطبين من المغناطيس الدائم لاستكمال الدائرة المغناطيسية، ومنع المعادن الخارجية من أن تتأثر.

لا يمكن أن يكون المغناطيس الدائم معبأة لشحن عن طريق الجو المجال المغناطيسي الذي يتجاوز 0.418 أمبير لكل متر. ويعتبر المجال المغناطيسي لهذه القوة، بغض النظر عن استخدام الحانات حارس أو غيرها من الاحتياطات غير آمنة للتخزين على متن الطائرات، كما أنه سوف يسبب اضطرابات كبيرة في عمليات الصك. وأبرز ما في إمكانات العطل في مغناطيس قوي هو احتمال انحراف البوصلة المغناطيسية، مما يعرض الطائرة والركاب والبضائع للخطر.

المغناطيس الدائم لا يمكن أن تنتج انحراف البوصلة المغناطيسية لأكثر من 2 درجة. ويمكن أن يؤدي التداخل الأكبر إلى حدوث خلل خطير في بوصلة الطائرة، الأمر الذي يقودها بعيدا عن مسارها أو يثبط قدرتها على الإقلاع أو الهبوط من الاتجاهات المثلى. هذه الفروق في عمليات الطائرة لديها القدرة العالية التي تسبب الحادث، وتعريض حياة الركاب وغيرهم من الناس في مكان قريب للخطر.

Refluso Acido