علامات وأعراض الغدة الدرقية البطيئة

الغدة الدرقية هي غدة صغيرة في الجزء الأمامي من عنقك يفرز الهرمونات التي تنظم عملية التمثيل الغذائي الخاص بك. الغدة الدرقية البطيئة، وتسمى أيضا الغدة الدرقية غير النشطة أو قصور الغدة الدرقية، هو شرط حيث الغدة الدرقية الخاص بك لا تنتج هرمونات كافية. وبطء الغدة الدرقية يمكن أن تجعلك تشعر ببطء، وزيادة الوزن وتجربة علامات وأعراض أخرى.

عندما تكون الغدة الدرقية بطيئة، فإنه يبطئ أيضا عملية التمثيل الغذائي الخاص بك. هذا يمكن أن يسبب لك أن تشعر بالضيق طوال الوقت. يمكنك أيضا زيادة الوزن على الرغم من انخفاض شهيتكم. بالإضافة إلى ذلك، قد تشعر ببطء وتعطل وظيفة ذهنية، مثل مشكلة في التركيز وتذكر الأشياء.

الغدة الدرقية غير النشطة يمكن أن يسبب ألم في العضلات والمفاصل. قد يظهر هذا كآلام وصلابة. قد تشعر عضلاتك أيضا أضعف من المعتاد، وقد تعاني من تقلصات وخدر. يقول مركز جامعة ميريلاند الطبية أن الأشخاص الذين يعانون من الغدة الدرقية البطيئة هم أكثر عرضة لالتهاب المفاصل ومتلازمة النفق الرسغي.

التغيرات في الجلد والشعر شائعة في الأشخاص الذين يعانون من الغدة الدرقية البطيئة. الجلد قد تصبح جافة وخشنة وتظهر شاحب. قد تصبح بشرتك أكثر حساسية للبرد، وقد تتعرق أقل. الغدة الدرقية يمكن أن يسبب شعرك لتصبح رقيقة وهشة، وربما حتى تسقط. قد تصبح أظافرك هشة أيضا.

تلعب الغدة الدرقية دورا في تنظيم الهرمونات الجنسية؛ لذلك عندما لا تعمل بشكل صحيح، يمكن أن يسبب مجموعة من الأعراض الجنسية. قد تعاني النساء اللواتي يعانين من الغدة الدرقية من عدم انتظام فترات الحيض وصوت أعمق من المعتاد. يمكن أن يسبب الغدة الدرقية البطيئة كل من سن البلوغ المبكر أو المتأخر لدى الأولاد والبنات.

الأعراض الإضافية التي يمكن أن تسببها الغدة الدرقية البطيئة تشمل: الوجه المنتفخ، والصداع، والاكتئاب، والإمساك، وارتفاع الكولسترول، وفقدان السمع وانقطاع التنفس أثناء النوم. الأطفال الذين يعانون من قصور الغدة الدرقية قد يعانون من بعض الأعراض المختلفة، بما في ذلك: توقف النمو، صعوبات التعلم، التسنين المتأخر واليرقان.

Refluso Acido