الأكثر شيوعا أعراض ورم في المخ

يمكن أن تسبب أورام الدماغ أعراض تتراوح من خفيفة إلى شديدة ويمكن أن تصبح أسوأ تدريجيا مع مرور الوقت. معرفة علامات وأعراض ورم المخ المحتمل هو معلومات هامة في اتخاذ قرار التماس العناية الطبية والعلاج. كما هو الحال مع جميع الحالات الطبية، إلا أن الطبيب يمكن تشخيص وجود ورم في المخ ويصف مسار العلاج التي يمكن أن تحسن حياتك بشكل كبير.

الأعراض الخفيفة هي تلك الأعراض التي يتجاهلها معظم الناس أو ينسبون إلى أسباب أخرى. وهي تشمل الصداع والضعف والخمول، والتقيؤ، وعدم القدرة على البقاء في حالة تأهب أو تركيز، والشعور العام للمرض. وفقا للمعاهد الوطنية للصحة، وغيرها من الأعراض الغريبة يبدو قد تشمل الفواقات لا يمكن السيطرة عليها، والسمنة وعدم وجود الحيض.

بعض الأعراض الشديدة يمكن أن تشمل المضبوطات وفقدان السمع و / أو البصر، وخدر أو انخفاض الحساسية، وفقدان التوازن أو “الخرقاء”. إذا كنت أنت أو أي شخص قريب منك تعاني من هذه الأعراض، وخاصة إذا ظهرت مع بعض من أعراض أكثر اعتدالا أو حادة، ثم يجب عليك استشارة طبيب الأورام، طبيب الأعصاب أو طبيب متخصص آخر.

عادة ما تحدث أعراض المرحلة النهائية عندما يكون هناك تلف واسع في الدماغ بسبب الورم الذي انتشر أو نشر، وبالتالي الاستيلاء على غرفة داخل جمجمتك التي عادة ما تكون مكرسة للدماغ. وهي تشمل تشنجات الجسم الصلبة، وتسمى أيضا “الموقف ديسربرات”، والتي تتميز الساقين جامدة، والأسلحة واليدين والقدمين، والرأس والرقبة التي يتم سحبها إلى الوراء. الموقف المعاكس هو ممكن أيضا، مع الجسم المنحني في اتجاه البطن، ويسمى “الموقف ديكورتيكات.” في هذه الحالة، الأسلحة والقبضة والساقين والرأس هي منحنية لا يمكن السيطرة عليها إلى الداخل.

في بعض الحالات، قد يولد الرضع مع أو تطوير ورم في المخ. عادة، لأن لوحات العظام على رأس رأس الرضيع ليست بعد تنصهر، قد يكون الرأس أكبر في محيط أو قد يكون “انتفاخ اليافوخ” أو انتفاخ بقعة لينة على القمة. بعض الأورام قد تنمو بسرعة، مما تسبب في تلف في الدماغ مما أدى إلى بعض من أعراض الورم في المرحلة النهائية المذكورة أعلاه.

يمكن للطبيب استخدام جهاز التصوير بالرنين المغنطيسي أو التصوير المقطعي المحوسب (كت) للكشف عن ورم في المخ. العلاج الفردي يختلف، ولكن قد تشمل الأدوية مثل المنشطات للحد من تورم، والأدوية للصداع، ومضادات الاختلاج. في بعض الحالات، يمكن استخدام العلاج الإشعاعي المستهدف، العلاج الكيميائي أو الجراحة لإزالة الأورام الكبيرة أو السرطانية.

Refluso Acido