الآثار الجانبية للفلوماكس الإقلاع عن التدخين

فلوماكس (تامسولوسين هيدروكلوريد) هو دواء عن طريق الفم لعلاج أعراض تضخم البروستاتا الحميد (بف)، المعروف أيضا باسم البروستاتا الموسع. يؤخذ مرة واحدة يوميا، ويتوفر في 0.4 ملغ أو 0.8 ملغ أقراص. فلوماكس يسبب عادة انخفاض في ضغط الدم على الوقوف، والدوخة والصداع. يمكن أن تحدث هذه الأعراض في أي وقت أثناء العلاج ولكن خاصة في بداية العلاج، عندما يتم تغيير الجرعة أو عندما يتم إيقاف الدواء بشكل مفاجئ. يجب دائما تعديل جرعة فلوماكس ببطء، بناء على نصيحة مقدم الرعاية الصحية.

استخدام فلوماكس قد يسبب حالة تعرف باسم متلازمة قزحية مرن أثناء العملية، ويمكن أن تزيد من خطر وقوع أحداث خطيرة بعد العملية الجراحية بعد جراحة الساد. قد يوصي الجراحون بإيقاف فلوماكس لمدة تصل إلى أسبوعين قبل جراحة الساد أو قد يعدلون العملية الجراحية لتقليل هذا الخطر؛ بعض الرجال يحصلون على تخفيف فعال من أعراض بف واختيار اختيار فلوماكس بسبب إمكانية التفاعلات الدوائية أو اعتبارات نمط الحياة أو اختيار شخصي. الرجال الآخرين قد لا تكون قادرة على تحمل الآثار الجانبية لل فلوماكس، بغض النظر عن تخفيف الأعراض.

وينبغي وقف فلوماكس ببطء، على مدى عدة أيام إلى أسابيع. وينبغي أن تنخفض الجرعة تدريجيا لتجنب الآثار الجانبية، وينبغي مراقبة ضغط الدم عن كثب خلال فترة التوقف.

وقف فلوماكس قد يسبب عودة أعراض بف. وتشمل هذه إلحاح البول والتردد، إفراغ المثانة غير مكتملة وبول البول ضعيفة. هذه الأعراض يمكن أن تسبب انخفاضا كبيرا في نوعية الحياة؛ يمكن أن يؤدي العلاج بف غير المعالج أيضا إلى الفشل الكلوي المزمن والتهابات المسالك البولية المتكررة وحجارة المثانة، فضلا عن تلف الكلى الأخرى.

فلماكس قد يسبب أيضا تغيرات في ضغط الدم، والدوخة أو الإغماء مع أي تغيير في الجرعة، بما في ذلك التوقف. وينبغي مراقبة ضغط الدم عن كثب مع وقف الجرعة، وينبغي الحرص على تجنب أنشطة مثل القيادة أو تشغيل الآلات أو غيرها من الأنشطة التي يحتمل أن تكون خطرة أثناء تعديل الجرعة.

لم يتم الموافقة فلوماكس للاستخدام في النساء أو الأطفال، والدواء لا ينبغي أن تستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم. لا تتوقف عن تناول فلوماكس أو تغیر الجرعة إلا إذا کانت تحت رعایة وإشراف مقدم الرعایة الصحیة.

Refluso Acido