إزالة ورم الغدة النخامية

الغدة النخامية هي الغدة الرئيسية للجسم وتنتج الهرمونات الحرجة، لذلك الأورام أو التشوهات يمكن أن تكون مدمرة. كل أو جزء من الأمامي (الأمامي) الغدة النخامية قد تحتاج إلى إزالتها. النهج ترانسفينويدال هو حاليا الأكثر شيوعا لإزالة أورام الغدة النخامية. الجيب الوتدي الجوف يقع خلف الأنف واليمين أمام الغدة النخامية، التي تقع في مركز الدماغ في قاعدته.

إذا كان ورم الغدة النخامية كبيرا أو قد انتشر إلى أجزاء مجاورة من الدماغ، قد يكون حج القحف (الافتتاح الجراحي للجمجمة) ضروريا للوصول بشكل أفضل. ومع ذلك، وهذا يزيد من خطر حدوث مضاعفات. النهج الذي يستخدم الجراح يعتمد على موقع وانتشار الورم. الجراح قد يستخدم نهج الجبهي وإزالة العظام في منطقة الجبين فوق الحاجبين ورفع وفصل الجزء الأمامي من الدماغ وتذهب تحت ذلك للوصول إلى الغدة النخامية.

يستخدم الإشعاع التقليدي أحيانا لعلاج أورام الغدة النخامية غير القابلة للتشغيل، ولكن هذا الإشعاع يمكن أن يضر الأنسجة المجاورة، بما في ذلك العصب البصري (الرؤية)، ويؤثر على إنتاج الهرمونات. الجراحة الشعاعية (سيبيركنيف، غاماكنيف) يستخدم الحزم التي تركز عليها الكمبيوتر من الإشعاع لاستهداف مجالات دقيقة وتدمير الأنسجة، وتجنب إصابة الهياكل المجاورة. هذا هو في الأساس جراحة دون شق.

Refluso Acido